مول مصر يتحول إلى مقلب قمامة بعد أيام من إفتتاحه.. الحمامات متسخه والقمامة تملئ المكان وتواجد كثيف للمتسولين
مول مصر يتحول لمقلب زبالة

شركة “الفطيم” وهي شركة مملوكة لأحد رجال الأعمال الخليجيين المعروفة باستثماراتها الكثيرة في معظم الدول العربية ومنها مصر، قامت بإنشاء سوق تجاري وترفيهي كبير في مصر، وهو “مول مصر”وقد اعلنت عن افتتاحه منذ أيام، وتوافد المصريون كعادتهم بكثافة يوم الإفتتاح، وقد حضر حفل الإفتتاح رجال أعمال وشخصيات مهمة والمهندسين والإداريين القائمين على إدارة المول.

مول مصر 

ولكن بعض الزوار لم يكونوا على القدر الكافي من المسئولية وتسببوا في إتساخ المكان، فقد توافدوا بأعداد كبيرة وقاموا بأعمال غير مسؤولة وغير حضارية، ولا تليق بالمكان تاركين ورائهم الفوضى والأوساخ في كل مكان من الساحات والحمامات والكافيهات والمطاعم، بصورة تركت الكثير من التشويه للمنظر العام.

مول مصر يمتلئ بالقمامة والمتسولين بعد أيام من إفتتاحه

وتداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي صورا للأماكن التي توافد عليها زوار مول مصر يوم الإفتتاح وخاصة الحمامات في المول، تظهر المناظر البشعة  التي خلفوها وراءهم، من بقايا الأطعمة وفوارغ المياه الغازية والمناديل المتسخة الملقاة على الأرض وفي كل مكان، وكأن المنظر يوحي بأن المكان عبارة عن مكب للقمامة، وهذا يدل على إنعدام الإحساس بالمسؤولية، وتصرف غير حضاري على الإطلاق، ويسيء لصورة المصريين تجاه الأجانب.

ذكر أحد المصادر من المول عن تواجد أفراد من المتسولين داخله، وعلق متابعونوعلى ذلك بأن “الناس جاية بالهبل عالمول”، في حين أنه من الواجب على هؤولاء الزوار التصرف بتعاون وتكامل لتحسين صورة المصريين في الخارج، على عكس ما يفعله أقلية من الناس.

وجدير بالذكر أنه بلغت تكلفة هذا المول بحسب الإحصائيات التي نشرتها الشركة المنفذة نحو 12 مليار جنيه مصري، كما قامت شركة الفطيم من قبل بإنشاء أكبر المولات التجارية في مصر وهو مول “كايرو فيستيفال” بالتجمع الخامس بالقاهرة الجديدة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.