“أتوبيس السيدات”.. فكرة جديدة لمحاربة التحرش في الموصلات العامة
أتوبيس السيدات

ربما هي المرة الأولى التي يظهر فيها “أتوبيس” مخصص للسيدات فقط في شوارع القاهرة، وذلك من أجل تقديم خدمة مميزة للسيدات وإعطاء المزيد من الشعور بالراحة والأمان للركاب والحد من التحرش في الموصلات العامة، ولذلك قامت الشركة الإنجليزي للنقل الجماعي بإطلاق أتوبيسات مخصصة للسيدات فقط، وذلك على غرار ما يحدث في مترو الأنفاق والذي يتم فيه تخصيص عربات كاملة للسيدات فقط.

وجاءت “أتوبيسات السيدات” في القاهرة بمفاجأة جديدة، وهي كون قائد الأتوبيس كذلك “سيدة” وذلك لمنع وجود أي “رجل” داخل الأتوبيس حتى ولو كان قائد الأتوبيس نفسه.

خلال هذا التقرير، سوف نرصد لكم تصريحات، “أم عبد الله”، وهي اول سائقة أتوبيس في مشروع الشركة الإنجليزية والتي قامت بإطلاق “أتوبيسات السيدات” منذ فترة قريبة.

وقالت “أم عبد الله”، بأنها سيدة تعول 5 أبناء بعد وفاة زوجها، وبحثت عن عمل لفترات طويلة ولكنها وجدت إعلان من الشركة تطلب فيه “سائقات للعمل”، وبدأت في التواصل مع المسئولين وأنضمت للشركة ولكنها وجهت مشكلة وهي كونها لا تجيد “قيادة السيارات”، ولكن بسبب كفاحها وإصرارها على التعلم، نجحت في ذلك وأصبحت الآن تقود الأتوبيس بطريقة إحترافية على حد قولها وذلك بعدما حصلت على “رخصة القيادة”.

وأشارت “أم عبد الله” إلى كون أكثر ما كانت تخشاه في الفترة السابقة هو “مضايقات” السائقين لها، ولكنه وجدت العكس تمامًا، حيث وجدت ترحيب كبير من جانب زملائها من “السائقين” سواء في الشوارع أو في موقف الأتوبيسات.

وبسؤال بعض الركاب في الأتوبيس النسائي، قالت إحداهن، بأن الفكرة جيدة للغاية وتحد بشكل كبير من المضايقات ومن التحرش الذي يحدث في الموصلات العامة بشكل مستمر، مشيرة إلى رغبتها في ان يتم تعميم ذلك في كافة الموصلات العامة في القاهرة والمحافظات.

وقالت “راكبة أخرى”، بأن تود تقديم الشركة غلى صاحب تلك الفكرة والتي منعت بشكل كبير ظاهرة التحرش في الموصلات العامة، مطالبة بضرورة تطبيقها على كافة الأتوبيسات في القاهرة، وأن يكون هناك اتوبيسات للرجال وأخرى للنساء.

وأشار اغلب الركاب عن كون التجربة “ناجحة للغاية”، لذلك فيجب التفكير سريعًا في ضرورة تعميمها على كافة الموصلات العامة في مصر، وذلك للحد من “التحرش” وغيره من الظواهر التي بدأت تنتشر بشكل كبير في السنوات الأخيرة

وجاءت أراء الركاب عبر السوشيال ميديا لتؤكد بأن الفكرة مميزة للغاية وتستحق أن تحصل على الدعم والتعميم في الفترة المقبلة على غرار ما حدث في مترو الأنفاق، حيث تقلل نسب التحرش والمضايقات بشكل كبير في العربات المخصصة للسيدات فقط.

أقرا أيضًا : 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.