مدخنون عن ارتفاع أسعار السجائر: السرقة والقتل والاغتصاب هيزيدوا
السجائر

ارتفعت أسعار السجائر، بعد أن وافقت لجنة الخطة والموازنة بمجلس الشعب، على مشروع قانون مقدم من الحكومة بتعديل قانون القيمة المضافة، رقم 67 لسنة 2016، بزيادة الضريبة على التبغ ومنتجاته من السجائر والمعسل وتوسيع الشرائح الضريبية لأسعار بيع السجائر.

وتسبب خبر ارتفاع أسعار السجائر، توسيع الشرائح الضريبية لأسعار بيعها، في موجة من الغضب بين المدخنين الذين عبروا عن رفضهم لتلك الزيادة.

فقالت بسنت محمد، على موقع التواصل الاجتماعي تويتر :” السجاير هتتشرب كده كده، بس للأسف السرقة والقتل والاغتصاب والتحرش وكل الموبقات هتزيد، بسبب زيادة سعرها عشان اللي بيدخن هيضطر يعمل أي حاجة عشان يمتلك سيجارته، السجاير سلعة استراتيجية”.

وندد مدخن آخر بارتفاع أسعار السجائر قائلًا :”وزير المالية: زيادة أسعار السجائر لتقليل الاستهلاك وتحسين صحة المواطن طيب ما تشيلو زبالة الشوارع عشان صحة المواطن او اهتمو بــالمستشفيات عشان صحة المواطن”.

وسخر مغرد آخر من ارتفاع الأسعار بشكل عام قائلًا:”السجاير غلت والدوا برضه غلى، يعنى لا عارف أدمر صحتى ولا أعالجها فعلا هذا الشعب لم يجد من يحنو عليه”.

وبطريقة ساخرة نشر مغرد آخر صورة لـ”سيجارة” مكتوب عليها أيام الأسبوع، في إشارة منهم لأنهم سيقسمها على مدار الأسبوع بعد ارتفاع الأسعار.

وأعرب مدخن آخر عن غضبه قائلًا:”لو الحكومة رفعت أسعار السجائر علشان الناس تبطلها، أمال رفعوا أسعار الأدوية والكهرباء والأغذية والبنزين ليه؟ الحكومة مفيش عندها مصدر للدخل غير جيب المواطن”.

وتجدر الإشارة إلى أنه يتم الزيادة على السجائر بواقع 75 قرشًا للشريحة الأولى كحد أقصى 18 جنيهًا، و125 قرشًا لكل من الشريحة الثانية كحد أقصى 30 جنيهًا، و 1.25 قرشًا للشريحة الثالثة لأنواع السجائر التي يزيد سعرها على 30 جنيهًا.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.