عاجل بالصور| الفريق شفيق يتلقى صدمة قوية وغير متوقعة.. ومصادر تكشف عن التفاصيل والسبب وراء الخطوة المفاجئة الأخيرة
شفيق

بالرغم من عدم إعلانه موقفه النهائي من الترشح للانتخابات الرئاسية المزمع إقامتها في صيف العام المقبل، إلا أن الفريق “أحمد شفيق”، رئيس الوزراء السابق، تلقى صدمة قوية وغير متوقعة، في الوقت الذي هو يريد فيه إعادة ترتيب أوراق حزبه من الداخل، والاستعداد للمناسبات المقبلة.

فقد تقدم اللواء سمير عيد، أمين الشؤون الإدارية والمالية، والعقيد إيهاب موسى ونهير أحمد السيد أمينة العلاقات الخارجية أعضاء الهيئة العليا لحزب الحركة الوطنية الذي يترأسه الفريق شفيق باستقالات من الحزب، فيما أسموه اعتراضاً على السياسات التي ينتهجها الحزب في الفترة الأخيرة وتعاونهم مع الإخوان.

كما أضاف المستقيلون أيضاً، بسبب قرارات وتوجهات نائب رئيس الحزب اللواء رؤوف السيد والأمين العام أحمد الضبع التي لا يتم عرضها على أعضاء الهيئة العليا ولا الأمانات، مما تسبب في انشقاقات الحزب لأكثر من جبهة وتقدم العديد من أعضاء الحزب باستقالتهم، بدأتها منذ أيام الاستقالات الجماعية التي شهدها الحزب في كل من أمانة الإسكندرية وبورسعيد والإسماعيلية .

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.