إبن يضرب والده ويجرده من ملابسه ليرضي زوجته.. تعرف على التفاصيل
محكمة الأسرة

شهدت محكمة الأسرة قضية غريبة من نوعها تحزن لها القلوب، وذلك بعدما قام إبن بضرب والده وتجريده من ملابسه بعنف دون رحمة، وجاء سبب ذلك بأنه يريد أن يتنازل له والده عن المنزل الذي يعيشون فيه ليقوم ببيعه ويستفيد من ثمنه الذي يبلغ نحو 2 مليون جنيه، إلا أن الأب رفض التنازل عن حقه في المنزل لينهال عليه ابنه بالضرب وخلع ملابسه أمام أحفاده وزوجته.

إبن يضرب والده ويجرده من ملابسه ليرضي زوجته

حيث ذهب الأب “طارق عبد النور”، البالغ من العمر 67 عاما، إلى محكمة الأسرة مستندا على عكازه ليروي ما حدث، وأنهار الأب بالبكاء متعجبا مما فعله ابنه برفع قضية حجر عليه واتهامه بالجنون بسبب رغبته في الحصول على منزل والده، وعندما أخبر الابن زوجته ردت قائلة “أبوك عايز يتربى”، وتحدث الأب بكل حزن وأسى قائلا:

“ربيت وكبرت 35 سنة ابني وسافرت وعشت مرار الغربة عشان سعادة ابني وبنتي، وبعد ما المرض تمكن من جسدي وطعنت في العمر تخلى ابني عنى بعد سفر ابنتي للخارج وعدم سؤالها عنى قرابة 5 سنوات”

وأوضح الأب المسن “طارق”، أنه رفض التنازل عن منزله الذي عاش فيه عشرات السنين، والتي وصفها بأجمل سنين عمره، وطلب من ابنه عدم التسرع والانتظار حتى أن يتوفى وبعد ذلك يرث المنزل ويحصل عليه كما يشاء، ولكن لم يتمالك الابن أعصابه وقام بتهديد والده وضربه.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.