«كنائس بورسعيد» تعلن إلغاء احتفالات عيد الميلاد حداداً على ضحايا “مسجد” الروضة بالعريش
الكنيسة

أعلنت مطرانية الأقباط الأرثوذكس بمحافظة بورسعيد، بإلغاء جميع احتفالات المدارس التابعة للمطرانية في المحافظة، حيث أنه كان مقرر أن تقام خلال الأيام القادمة، حداداً على ضحايا الحادث الإرهابي الذي وقع شمال سيناء بالعريش واستشهد أكثر من 200 شهيد وإصابة العشرات.

وقد أعلن القس “أرميا فهمي” المتحدث الإعلامي باسم مطرانية الأقباط الأرثوذكس ببورسعيد، أن الأقباط يشاركون أخوانهم المسلمين في الأحزان، وأن هذا الحادث الإرهابي الدامي سيزيد من قوة تماسك نسيج الوطن الواحد من مسلمين وأقباط.

وتابع قائلاً؛ “فور علم مطران بورسعيد بهذا الحادث الأليم، أصدر قرار بإلغاء احتفالات كل المدارس التابعة لمطرانية الأقباط الأرثوذكس”.

ومن جانب آخر أكد القمص “شنودة فتحي” مستشار التطوير التعليمي بمطرانية الأقباط الأرثوذكس ببورسعيد، أن المدرسة اليونانية الحديثة التابعة للمطرانية كانت سوف تنظم احتفال كبير غدا السبت بمناسبة عيد الطفولة وبالفعل تم إلغاء الاحتفالية، داعيا الله أن يرحم الشهداء وأن يشفي المصابين وأن تظل مصر قوية دوما باتحاد أقباطها ومسلميها.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.