علوم المنصورة تنجح في إنتاج عظام صناعية من بقايا عظام الحيوان لأول مرة
كسور العظام

استطاع عدد من الباحثين بكلية العلوم جامعة المنصورة في إنتاج مادة تستخدم كبدائل طبيعية للعظام من عظام الحيوانات بدرجة نقاء عالية جداً، وذلك لمرضى كسور العظام مما سيفتح الطريق للإنتاج المحلى والتصدير للخارج وبأسعار منخفضة ، وهى المرة الأولى التي تتم في مصر تجربة مثل هذا وبهذه التقنية المتطورة والاقتصادية.

وأوضح رئيس فريق البحث العلمي بكلية العلوم أن هذه المادة بيتم استخراجها من عظمة محددة في المواشي،وتتم معالجتها حرارياً وكيميائياً، وتستخدم هذه المادة في تعويض الأجزاء الموجودة في العظام التي تعرضت لحالات كسر معقدة أو التي لم يتم  معالجتها بشكل صحيح مما يمثل خطر صحي على الإنسان.

وذكر أن هذه المادة من الممكن استخدامها أيضاً في جراحات الفك والأسنان، حيث أن هذه المادة المطورة تمثل البديل  الطبيعي للعظام البشرية في مجال جراحات العظام ، حيث تنمو العظام البشرية بشكل سريع على هذه المادة والتي تتوافق بشكل كبير مع التركيب البيولوجي لجسم الإنسان.

وقد استغرقت تجارب فريق البحث العلمي ما يقرب من ثلاث سنوات، وكان ذلك بدعم وتشجيع من رئيس جامعة المنصورة، كما يحتاج الفريق في الوقت الحالي إلى استكمال المشروع لتحويله إلى تجارى من خلال تبنى شركات خاصة أو حكومية، وهو ما سوف يوفر ملايين الدولارات في حالة استيرادها بل على العكس ستكون مصر قادرة على تصديرها للدول الأخرى.

وأكد رئيس الفريق أن جميع الاختبارات التي تمت داخل المعامل المتخصصة أثبتت نتائجها مدى تفوق المادة التي تم إنتاجها في الداخل على مواصفات المادة المستوردة من الخارج، وقد تم ذلك بعد جهد عظيم من الفريق والتجربة أكثر من مرة لتصبح مطابقة للمواصفات القياسية العالمية لهذه المادة، مما يرفع من قدره المادة على التنافس في الأسواق العالمية.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.