تزايد حالات انتحار الفتيات في أمريكا والسبب غريب!!.
حالات انتحار بين فتيات أمريكا

في الآونة الأخيرة تزايدت حالات الانتحار بين فتيات الولايات المتحده الامريكيه، عن طريق تناول جرعات زائده من الأدوية، وغيرها من من وسائل ويرجع السبب للدراسه استمرت 15 عام لغرف الطوارئ التي نشرتها صحيفه الجمعيه الطبيه الامريكيه، وجد الباحثون انه يرجع لاثار العزله التي تسببها وسائل التواصل الاجتماعي، الذي يعتقد الباحثون انها وراء حالات الانتحار او الاضرار النفسيه.

ووجد الباحثون ان المعدل تضاعف ثلاث مرات تقريبا وسط الفئه العمريه التي تتراوح بين 14 الى 10 سنين وذلك في خلال 2009 الى 2015، وتزايدت ايضا محاولات الانتحار بين الفتيات الاكبر سنا، ولكنها مستقره بين البنين، إن وسائل التواصل الاجتماعي كل ما تقدمه من فوائد، وجعلت العالم قريه صغيره،وتستطيع من خلال السؤال التواصل الاجتماعي التواصل مع الكثير من البشر من مختلف الجنسيات، وايضا تمد متابعيها بالمعلومات الثقافيه، والسياسيه، والتاريخيه و الفنيه، وغيرها من الفوائد التي يمكن ان يحصل عليها مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، ولكنها ايضا اسفر عنها اضرار تفوق مميزاتها، من اهمها العزله والانطوائيه، التي تسببها وسائل التواصل الاجتماعي، وأيضا التعلق بها في ما يعرف بادمان السوشيال ميديا، او مدمني الإنترنت، الذي ينتج عنه اضرار صحيه ونفسيه نتيجه كثره استخدام وسائل التواصل الاجتماعي او الانترنت عموما، كما تسبب وسائل التواصل الاجتماعي حاله عدم القدره على التواصل مع الاخرين، الا من وراء الشاشه، فينتج عنه عدم التفاعل والتواصل الاجتماعي، الا من خلال هذه الوسائل او الانترنت.

تزايد حالات الانتحار بين فتيات أمريكا
حالات انتحار بين فتيات أمريكا

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.