أطعمة تساعد على تخفيف أعراض نزلات البرد “الأنفلونزا”
علاج نزلات البرد

مع حلول فصل الشتاء يشيع الإصابة بالبرد أو ما يسمى نزلات البرد بسبب انخفاض درجات الحرارة، حيث تقل المناعة وتصبح فرص مرض نزلات البرد مضاعفة في المناخات الباردة، ويتسبب في العطس المتكرر والسعال وانسداد الانف، وينتقل هذا المرض بالعدوى بانتقال الفيروس من شخص لآخر عند الاتصال بمخاط شخص مصاب.

ينتقل الفيروس من خلال الأنف ويحاول الدخول إلى جسمنا الذي يحاول محاربته  من خلال إنتاج المخاط الزائد، وهذا يؤدي إلى انسداد الأنف والإفراط في إنتاج المخاط، وكان آباؤنا وأجدادنا وينصحون بالحفاظ على جسمنا دافئا للوقاية من نزلات البرد، الحفاظ على أنفسنا دافئة قد يقلل من أن يضرب الفيروس جسمنا، حيث أن الفيروس تزدهر على الأجواء الباردة، ولكن أيضا من المهم بمكان تغذية أجسامنا بالنوع الصحيح من الأغذية، وهنا بعض الأطعمة المريحة التي من شأنها أن تساعد على تخفيف أعراض البرد وأيضا توفر الغذاء الذي الذي تحتاجه لجسمك للتعافي.

أطعمة تخفف من أعراض نزلات البرد

نعرض فيما يلي أطعمة طبيعية تساعد على التخفيف من نزلات البرد في فصل الشتاء، إضافة لفوائدها الغدائية والصحية للجسم   

الماء الساخن مع الليمون والعسل

الماء الساخن مع الليمون
الماء الساخن مع الليمون

الماء الساخن سوف تعمل على تهدئة الحلق الغاضب ، والليمون مليء بفيتامين C الذي يعزز الجهاز المناعي للجسم، والعسل هو مضاد للفيروسات الطبيعية و سوف يقتل الفيروس سبب المشكلة، هذا الشراب سوف يعمل بالتأكيد أفضل من أي دواء دون وصفة طبية، تمزج ملعقة صغيرة من العسل وعصير الليمون في كوب من الماء الدافئ وشربه مرتين في اليوم.

ماء جوز الهند

ماء جوز الهند
ماء جوز الهند

ماء جوز الهند مليء بالشوارد ويساعد على تجديد السوائل، فهو يعزز الجهاز المناعي للجسم ويساعد في مكافحة العدوى والانفلونزا، كما أنه ينشّط الدورة الدموية، ماء جوز الهند هي أيضا غنية بحمض اللوريك وحامض الكابريليك، التي لديها خصائص مضادة للفطريات ومضادة للبكتيريا.

الثوم

الثوم
الثوم

استخدام الثوم علاج قديم ويعتبر عالي الفعالية في علاج البرد، بما يتمتع  من خصائص مطهرة تساعد على قتل الالتهابات، كما أنه يحتوي على فيتامين c، والسيلينيوم والمعادن الأخرى التي تتخصص في علاج البرد، كما يعمل بمثابة مقشع في فتح ممرات الأنف ويساعد على القضاء على المخاط، خذ 2 من فصوص الثوم وهرسها لتصبح عجينة ومزجها مع كوب من الماء، ثم شربها يوميا حتى تخف أعراض البرد.

  البطاطا الحلوة

البطاطا الحلوة
البطاطا الحلوة

البطاطا الحلوة هي مصدر جيد للفيتامينات C وD التي تعزز جهاز المناعة، كما أنها تعطي دفعة مفاجئة من الطاقة، التي نحن في أمس الحاجة إليها عندما نكون مرضى، وغالبا ما يُنصح بالبطاطا الحلوة لأولئك الذين هم أكثر عرضة للإصابة بالبرد، قم بغلي كوب من البطاطا الحلوة في 3 أكواب من الماء ويتم تناولها.

    الكركم

الكركم
الكركم

الكركم هو مضاد للتفسخ ومضادة للالتهابات، والتي سوف تساعد على تقليل التهاب تجويف الأنف وأيضا تعطيك الشفاء من التهاب الصدر، كما أنه يعمل كمقشع مما يساعد الجسم على التخلص من المخاط الزائد، قم بمزج 1/4 ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم في كوب دافئ من الحليب والشراب يوميا.

 الزنجبيل

الزنجبيل
الزنجبيل

الزنجبيل هو علاج ممتاز للسعال والبرد، بل هو أيضا مضاد للفيروسات التي تقتل البكتيريا المسببة للمشاكل، أضف 3 قطع من الزنجبيل إلى وعاء زجاجي إضافة إلى 1 من عصير الليمون و 2 ملاعق كبيرة من العسل، أضف هذا الخليط إلي الماء المغلي واتركها لبعض الوقت، واشرب بعد ذلك صافي الخليط.

 الموز

الموز
الموز

المثير للدهشة، أن الموز هو علاج جيد جدا لمكافحة البرد، فهي غنية بفيتامين C، مما يعزز المناعة، ويهدئ الحلق المزعجة ويوفر أيضا دفعة من الطاقة، قم بتناول  الموز كوجبة خفيفة في منتصف الصباح أثناء الإصابة بنزلة البرد.

  حساء الدجاج

حساء الدجاج
حساء الدجاج

حساء الدجاج، لا شيء مثل كوب حار من حساء الدجاج لسيلان الأنف، فإنه يهدئ الحلق ويقلل من ازدحام المخاط، فهي مليئة بالمعادن، والحساء فقط يجعلها سهلة الامتصاص في الجسم، الدجاج غني بـ كارنوزين، مما يساعد على الحد من انسداد الأنف والشعور بالاحتقان في الحلق، بل هو أيضا مضادة للالتهابات، تغلي بضع قطع الدجاج واضافة الخضار المفضلة لديك، والتوابل لجعل وعاء لذيذ من حساء الدجاج.

الخضراوات ذات الورق الأخضر

الخضراوات ذات الورق الأخضر
الخضراوات ذات الورق الأخضر

الخضار ذات الورق الأخضر غنية بمختلف الفيتامينات والمعادن التي من شأنها زيادة المناعة وتساعد الجسم على مكافحة الالتهابات، كما أنها تقلل من فرص الإصابة بالمرض وتساعد الجسم على التعافي بشكل أسرع.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.