أول حالة ولادة في العالم من رحم صناعي لسيدة أمريكية
أول حالة ولادة من رحم صناعي

في سابقة هي الأولى من نوعها في العالم تمت بنجاح أول حالة ولادة من رحم صناعي زرعه العلماء في جسد سيدة أمريكية أمس السبت، حيث نجح الأطباء في جامعة “بايلور تكساس” في زراعة الرحم الصناعي للسيدة الأمريكية والتي يبلغ عمرها 36 عاما ولديها طفلين.

تعد تلك العملية بادرة الأمل الأولى والتي تبشر بإنقاذ العديد من السيدات العديد حول العالم اللواتي ولدن بعيوب خلقية في الرحم تحول دون قدرتهن على الإنجاب، أو تعرضن لعملية إستئصال للرحم نتيجة الإصابة بالسرطان أو غيره.

ذكرت صحيفة ” ديلي ميل ” البريطانية أن السيدة الأمريكية خضعت للعملية العام الماضي في مركز مستشفيات ” كليفلاند كلينك”  بولاية تكساس الأمريكية لوضع مولودتها الأولى بعد سنوات من محاولة إستزراع رحم صناعي لها باءت جميعها بالفشل.

الجدير بالذكر أن أطباء بالسويد قد سبق ونجحوا في زراعة رحم صناعي لسيدة، قبل أن يقوموا بإزالته مرة أخرى بسبب فشل العملية لعدم وصول الدم إلى الرحم.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.