ظاهرة فلكية لا تتكرر كثيرا .. القمر العملاق لا تفوتك مشاهدته الليلة
القمر العملاق

تحدث تلك الليلة ظاهرة فلكية لا تتكرر كثيرا، وهي ظاهرة القمر العملاق التي يتابعها الملايين، حيث يبدو القمر أكبر حجما وأكثر نورا.

وهي التي يمكن تسميتها الاقتران القمري وتحدث عندما يكون القمر في مداره في أقرب نقطة إلى الأرض، وهو الأمر الذي يجعله أكبر حجما بنسبة 7%، كما يبلغ زيادة نوره 15 %، وهو الأمر الذي يمكنك أن تلاحظه بالعين المجردة، ويظهر بوضوح من خلال استخدام الاجهزة المتخصصة.

ولا تفوتك تلك الظاهرة التي لن تتكرر إلا في 25 نوفمبر عام 2034، ولم تحدث منذ عام 1948 حيث اقترب القمر إلى أقرب نقطة إلى الأرض.

ومن المتوقع أن يكون القمر أكثر نورا في منتصف الليل وذلك لأن القمر سوف يكون في أعلى نقطة في الأفق، في الوقت الذي تصف فيه “ناسا” ظاهرة رؤية القمر اليوم بالثلاثية، حيث من المتوقع أن يتكرر القمر العملاق في بداية يناير وآخره، وهو القمر الذي أطلقت عليه “ناسا” لقب “القمر البارد”.

وتبلغ المسافة المتوسطة بين القمر والأرض 283.900 ميلا، إلا أنها تبلغ اليوم 222.761 ميلا الليلة مع اقتراب القمر من الأرض.

وسبب هذه الظاهرة يرجع إلى قرب الأرض من الشمس، مما يؤدي إلى دفع القمر بفعل جاذبية الشمس إلى أقرب نقطة إلى الأرض.

ويعد هذا البدر هو الأخير لعام 2017، والبعض يفضل أن يطلق عليه “السوبر مون” ما قبل الكريسماس أو بدر الليالي الباردة الطويلة.

فيما أشارت الجمعية الفلكية بجدة اليوم إلى أن الأقمار العملاقة خلال الشتاء في نصف الكرة الشمالي تكون أكبر من مثيلاتها باقي العام.

وجدير بالذكر أن الأقمار العملاقة التالية ستكون في 2 و 31 يناير 2018.

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.